الكيان الصهيوني | قادة المعارضة لنتنياهو: التطبيع لن يوقفنا – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

الكيان الصهيوني | قادة المعارضة لنتنياهو: التطبيع لن يوقفنا

تظاهرات

استمرت زيارة رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو لنيويورك لمدة اسبوع، بدأت بجلسة مع الرئيس التنفيذي لشركة “تيسلا” إيلون ماسك، ثم التقى مع الرئيس الامريكي جو بايدن وقادة آخرين مثل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، كما تحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وجلس مع زعماء يهود أمريكيين وأجرى عددا من المقابلات التلفزيونية، قال فيها إنه يحاول التوصل إلى حل وسط بشأن محاولة ائتلافه المتشدد “إصلاح السلطة القضائية”، ولكن رافق نتنياهو ضيف دائم اينما ذهب في الولايات المتحدة وهي التظاهرات التي لاحقته حتى على باب الفندق.

تظاهرة ضد نتنياهو

وقد أثارت خطة إصلاح القضاء احتجاجات واسعة النطاق ومستمرة تبعت نتنياهو في كل مكان ذهب إليه خلال زيارته للولايات المتحدة، من كاليفورنيا إلى نيويورك. وبينما كان يتحدث في الأمم المتحدة يوم الجمعة، احتشد الآلاف من المتظاهرين المناهضين للإصلاح في الخارج.

وفي ليلة السبت، أثناء توجه موكبه إلى المطار، احتج المئات في الخارج تحت المطر وهم يهتفون “العار” و”الديمقراطية” بينما قامت الشرطة بتأمين المنطقة.

وفي مقطع آخر، يمكن رؤية المتظاهرين وهم يقومون بإيماءات بذيئة باليد تجاه الموكب.

وفي الكيان الصهيوني ليلة السبت، شارك مئات الآلاف في مظاهرات للأسبوع الثامن والثلاثين على التوالي ضد التعديلات القضائية. ومع بدء يوم الغفران يوم الأحد، سار المتظاهرون تحت شعار: “لا مغفرة لمحاولة تحويل إسرائيل إلى دكتاتورية”.

وسلط المتظاهرون الضوء على التطورات في الأيام الأخيرة، بما في ذلك الآمال المتزايدة في التطبيع مع السعودية، والتصريحات المثيرة للجدل لنتنياهو ضد المتظاهرين المناهضين للتعديلات القضائية، واستمرار رفض رئيس الوزراء الالتزام باحترام حكم المحكمة العليا المحتمل ضد أحد التشريعات في خطة الإصلاح القضائي.

وحضر حوالي 100 ألف شخص المظاهرة الرئيسية في تل أبيب، وفقا لأخبار القناة 13، التي استشهدت ببيانات من شركة Crowd Solutions.

وفي أعقاب المظاهرة في شارع كابلان، سار بعض المتظاهرين إلى منزل رئيس الكنيست أمير أوحانا كما فعلوا على مدى عدة أسابيع متتالية. ونُظمت احتجاجات أصغر في عشرات المواقع في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك القدس وحيفا ورحوفوت وإيلات وكركور وعلى حدود غزة وأماكن أخرى. ولقد تم إلغاء المسيرة الرئيسية في بئر السبع بسبب يوم الصيام القريب.

تظاهرة ضد نتنياهو11

وفي بيان، قال قادة الاحتجاجات إن “مواطني إسرائيل لن يسمحوا للتهديدات ضد قضاة المحكمة العليا ونية عصيان أحكامهم بأن تمر مرور الكرام”. وجاء في البيان أن “التحريض [من قبل نتنياهو وشركائه في الائتلاف] ضد اليهود الأمريكيين وضد قضاة محكمة العدل العليا والمتظاهرين يدمرنا من الخارج والداخل”.

في تل أبيب يوم السبت، قالت شيكما بريسلر، وهي من القادة البارزين للاحتجاجات: “لن تنطلي علينا أي حيلة”، في إشارة إلى أن الحركة لن تهدأ من خلال سعي رئيس الوزراء لإقامة علاقات مع السعودية. وقالت “نحن ندرك تماما أنه مثلما لم تمنع اتفاقيات إبراهيم [مع الدول العربية الأخرى] الانقلاب في النظام، فإن الاتفاق مع السعودية أيضا لن يوقف أولئك الذين يريدون دكتاتورية مسيحانية”.

المصدر: اعلام العدو

البث المباشر