اليوم الـ59 | المقاومة الفلسطينية تواصل تصديها للقوات الصهيونية المتوغلة في غزة – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

اليوم الـ59 | المقاومة الفلسطينية تواصل تصديها للقوات الصهيونية المتوغلة في غزة

photo_٢٠٢٣-١٢-٠٣_١٨-٠٢-٣٢

لليوم الـ59، تواصل المقاومة الفلسطينية تصديها البطولي للقوات الصهيونية المتوغلة في قطاع غزة، موقعة في صفوفهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، مجبرة قوات العدو على التراجع والانسحاب من مناطق واسعة بفعل ضربات المقاومة.

وفي السياق،اشتبك مجاهدو كتائب القسام يشتبكون مع قوة صهيونية خاصة وقتلوا عدداً منهم في منطقة الفالوجا شمال قطاع غزة.

كما خاضوا  اشتباكات ضارية مع قوات الاحتلال في منطقة الفالوجا بمخيم جباليا شمال قطاع غزة واستهدفوا  5 آليات متوغلة بقذائف “الياسين 105”.

واستهدف مجاهدو القسام قوة صهيونية خاصة راجلة بعبوة أفراد “رعدية” والإجهاز على من تبقى من أفراد القوة بالأسلحة الرشاشة من مسافة صفر في منطقة الفالوجا شمال قطاع غزة.

وتمكن مجاهدو كتائب القسام منذ صباح اليوم وحتى اللحظة من إستهداف 5 دبابات صهيونية و5 ناقلات جند في محور شرق غزة بقذائف “الياسين 105”. وأجهز مجاهدو القسام على عدد من جنود العدو من مسافة صفر في منطقة الشيخ رضوان ويعودون إلى قواعدهم بسلام.

كما أعلنت كتائب القسام استهداف 3 آليات صهيونية  في محور شرق غزة، ودبابة متوغلة شرق بيت لاهيا بقذائف “الياسين 105”.

وقصفت كتائب القسام “عسقلان” برشقة صاروخية رداً على المجازر الصهيونية بحق المدنيين في غزة.

واستهدفت كتائب القسام تحشدات للعدو شرق مغتصبة “ماجين” برشقة صاروخية، وكيبوتس “نيريم” بمنظومة الصواريخ “رجوم” قصيرة المدى من عيار 114ملم، وقصفت تحشدات للعدو في موقع “إسناد صوفا” العسكري برشقة صاروخية.

وأعلنت سرايا القدس أن مجاهديها يخوضون اشتباكات ضارية مع جنود العدو في محاور التقدم شمال القطاع وشرق غزة ويستهدفون عدد من الآليات العسكرية الصهيونية بقذائف الـ “التاندوم” والـ (RPG).

واشتبكت قوات الشهيد عمر القاسم الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين صباح اليوم مع قوات العدو شرق القرارة في قطاع غزة وأوقعت عددا من القتلى والإصابات في صفوف العدو.

في تصريح صحفي قالت سرايا القدس مساء اليوم :” استهدفنا 3 دبابات إسرائيلية وناقلة جند وجرافة من نوع D9 بقذائف “التاندوم” والـ(RPG) في محاور التقدم بيت لاهيا والفالوجا وجباليا”.

ومساء الأحد، أعلن مصدر قيادي في كتائب القسام أنّ 70%؜ من قوات الاحتلال الإسرائيي، انسحبت من مناطق شمال قطاع غزة، لفشل عملياتها العسكرية، وبسبب ضربات المقاومة. وقال المصدر، إنّ الانسحاب من شمال قطاع غزة بدأ مع التهدئة التي استمرت مدّة اسبوع، وتسارع مع ضربات المقاومة في اليومين الأخيرين. وأوضح المصدر القيادي في كتائب القسام، أنّ العملية البرية الإسرائيلية تتركز حالياً جنوب قطاع غزة بالتزامن مع عمليات مناورة محدودة، شمال القطاع.

ويواصل المقاومون الفلسطينيون الالتحام مع القوات الصهيونية ويتصيدون الجنود سواء عبر القنص او بالعبوات الناسفة المزروعة، ما يجعل العدو يعاني داخل القطاع ويفشل في التقدم، وبذلك يدفع ثمن القرارات الخاطئة لقيادته العسكرية والسياسية وعلى رأسها رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو.

وفي السياق، أعلنت القسام أمس الأحد، أن مجاهديها تمكنوا من رصد تمركز لعشرات من جنود الاحتلال (60 جندياً) داخل خيام في نقطة تموضع لهم شرق جحر الديك، فقام المجاهدون بزراعة 3 عبوات مضادة للأفراد بشكل دائري حول التمركز، وتم تفجير العبوات في جنود الاحتلال وتقدم أحد المجاهدين للإجهاز على من تبقى من أفراد القوة وانسحب المجاهدون إلى مواقعهم بسلام بعد إيقاع عدد كبير من جنود الاحتلال قتلى.

كما تمكن مجاهدو القسام من تفجير فتحة أحد الأنفاق القسامية بمجموعة من جنود العدو شرق بيت لاهيا، بعد تفخيخها بالعبوات الصدمية والرعدية واستدراج القوة إلى عين النفق، بالاضافة الى تفجير حقل ألغام في قوة صهيونية راجلة مكونة من 8 جنود وبعدها تم الإجهاز على من بقي منهم على قيد الحياة من نقطة صفر شمال شرق مدينة خانيونس.

وتمكن مجاهدو القسام من تفجير نفق مفخخ بقوة صهيونية راجلة في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة وأوقعوا فيها إصابات محققة ومن ثم استهدفوا قوات النجدة بقذائف الهاون.

وأعلنت كتائب القسام استهداف 3 دبابات صهيونية في جنوب بيت لاهيا، وأخرى شرق بيت لاهيا، ودبابة غرب جباليا، بقذائف “الياسين 105”. واستهدفت الكتائب دبابة وناقلة جند صهيونيتين شمال مدينة خانيونس، و5 آليات شرق دير البلح بعبوات العمل الفدائي وقذائف “الياسين 105″، وجرافة صهيونية من نوع D9 بقذيفة “تاندوم” شمال مدينة خانيونس.

كما استهدف مجاهدو القسام قوة صهيونية خاصة متحصنة داخل مبنى في بيت حانون بقذيفة “TBG” مضادة للتحصينات ويشتبكون معها بالأسلحة الرشاشة ويجهزون على عدد من جنود القوة.

هذا وقصفت كتائب القسام تجمعاً لجنود العدو شرق خانيونس، وتجمعاً شرق دير البلح بقذائف الهاون من العيار الثقيل. ودكت تحشدات للعدو شرق مغتصبة “ماجين” برشقة صاروخية، وقصفت عسقلان ومستوطنات “سديروت” و”أميتاي” و”افيشالوم” وقاعدة “رعيم” العسكرية برشقات صاروخية.

بدورها، أعلنت سرايا القدس أن مجاهديها اشتبكوا مع قوة صهيونية راجلة في منطقة أبو هداف شمال شرق خانيونس وقصفناها بقذائف الهاون النظامي وقذائف الـ (RPG). وخاضوا اشتباكات ضارية مع جنود العدو الصهيوني في محاور التقدم الشيخ رضوان وحي النصر بمدينة غزة.

واعلنت السرايا تمكن مجاهديها من تفجير عبوة شديدة الانفجار من نوع “ثاقب – برميلية” بدبابة صهيونية متوغلة قرب مسجد حجاج في منطقة المغراقة.

كما أعلنت سرايا القدس قصف تحشدات العدو في أحراش “كيسوفيم” و”موقع خزاعة” برشقات صاروخية، وقصف جنود وآليات العدو الصهيوني المتوغلة في مفترق المطاحن بعدد من قذائف الهاون من العيار الثقيل، بالاضافة الى قصف قوة راجلة صهيونية قرب بوابة أبو أبسل “مكب النفايات” بقذائف الهاون.

وفي بيانات منفصلة، أعلنت سرايا القدس قصف “بئر السبع” و”عسقلان” و”صوفا” و”حوليت” و”كفار سعد” و”كفار عزة” و”سديروت” و”أوفاكيم” و”نير اسحاق برشقات صاروخية مركزة.

ونشرت مشاهد من الرشقات الصاروخية التي قصفت بها المدن المحتلة والمواقع العسكرية وتحشدات العدو.

المصدر: موقع المنار + اعلام عسكري

البث المباشر