كتيبة جنين: معركة “بأس جنين” البطولية ثبتت معادلة جديدة وكسرت عنجهة الاحتلال – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

كتيبة جنين: معركة “بأس جنين” البطولية ثبتت معادلة جديدة وكسرت عنجهة الاحتلال

كتيبة جنين

حذرت كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين الاحتلال من ارتكاب أي حماقة، مؤكدة أن سلاحها سيبقى جاهزًا للتصدي لأي عدوان على جنين. وقالت كتيبة جنين في كلمة لها خلال مهرجان تأبين شهداء معركة “بأس جنين” مساء اليوم الجمعة إن معركة “بأس جنين” البطولية ثبتت معادلة جديدة، وكسرت عنجهية الاحتلال.

اضافت كتيبة جنين قائلة: “كنا ولا زلنا السيف المسلط على العدو وما زالت كتيبة جنين ومعها أحرار المقاومة على استعداد للموت في سبيل التحرير”. وتابعت تقول: “لقد خاضت كتيبتكم بكل قوة وشرف معارك عديد من بأس جنين وبأس الأحرار ودرع جنين ومعها كل أحرار المقاومة وكانت سراياكم صاحبة اليد العليا في كل مواجهة مع الاحتلال”.

بالفيديو | مقاومون من كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس خلال مسير عسكري باتجاه تأبين شهداء معركة “بأس جنين”

وتوجهت كتيبة جنين بالتحية والوفاء للقادة العظام من حملوا أرواحهم على أكفهم فداء لمشروع المقاومة، القائد الكبير أبو طارق النخالة والقائد الكبير أبو محمد العجوري. وشددت على انها لن تسمح بالمطلق لأحد أي كان أن يفكر بالمساس بسلاح المقاومة أو يغير بوصلتها، مؤكدة ان سلاحها سيبقى موجها نحو صدر العدو.

الجهاد الاسلامي تنظم مهرجان تأبين لشهداء معركة بأس جنين

ونظمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين – الضفة المحتلة، وذراعها العسكري سرايا القدس – كتيبة جنين، والقوى الوطنية والاسلامية، مهرجاناً لتأبين شهداء معركة بأس جنين، مساء الجمعة على أرض ملعب نادي مخيم جنين بمناسبة مرور 40 يوماً على ارتقائهم.

وشهد مهرجان التأبين حضور مقاومين من كتيبة جنين وفصائل المقاومة وحشد غفير من جماهير شعبنا وعوائل الشهداء والأسرى والقيادات والشخصيات الوطنية والإسلامية، ورفع خلال المهرجان صور شهداء الكتيبة والشهداء الذين ارتقوا مؤخراً في الضفة المحتلة.

وشمل الحفل تأبين عدد من الشهداء، وهم أحمد العامر وسميح أبو الوفا ومجدي عرعراوي وأوس حنون وعلي الغول وعبد الرحمن صعابنة وحسام أبو ذيبة ونور الدين مرشود وجواد نعيرات ومهند الشامي وعدي خمايسة ومصطفى إبراهيم، والذي ارتقوا خلال معركة بأس جنين يومي 3-4 تموز الماضي.

وفي كلمة لها وجهت سرايا القدس- كتيبة جنين التحية إلى أبناء شعبنا الذين احتضنوا المقاومة خلال معاركها البطولية التي خاضتها مع الاحتلال والتي كان آخرها على محور البيادر بالأمس وإيقاع قوة خاصة من جيش الاحتلال في حقل للنيران وإصابة أحد الضباط، وإلى قيادة المقاومة وعلى رأسهم القائد زياد النخالة والقائد أكرم العجوري الذين سخروا جهودهم لإشعال الضفة من خلال تأسيس الكتائب الممتدة على ساحتها.

واستذكر المتحدث باسم الكتيبة المعارك التي خاضتها خلال الأيام الماضية من معركة بأس الأحرار إلى بأس جنين والتي حطمت فيها الكتيبة وفصائل المقاومة عنجهية الاحتلال ووجهت له الضربات النوعية التي لم يعهدها، محذرة العدو من ارتكاب أي حماقات بحق أبناء شعبنا مؤكدة أن السلاح سيبقى مشرعًا ما دام الاحتلال جاثم على أرضنا.

وجدد المتحدث باسم الكتيبة تمسك الكتيبة بوحدة الصف بين المقاومين دفاعا عن أبناء شعبنا، محذراً كل شخص يحاول المساس بسلاح المقاومة وكل من يغير وجهته أو بوصلته، مؤكداً بأن سلاحنا على امتداد كتائبنا المنتشرة سيبقى موجهاً نحو صدر العدو.

وأردف المتحدث قائلاً: كنا ولا زلنا السيف المسلط على العدو وما زالت كتيبة جنين صاحبة الكلمة العليا في كل جولة ومعها أحرار المقاومة على استعداد للموت في سبيل التحرير، مجدداً عهد الوفاء للشهداء والأسرى والجرحى حتى تحرير فلسطين.

واختتم مهرجان تأبين الشهداء في مخيم جنين، بتكريم عوائل الشهداء الذين ارتقوا خلال معركة بأس جنين في إشارة للتأكيد على السير على عهدهم والوفاء لهم.

المصدر: مواقع

البث المباشر