فيديوغراف | حرب النفط عبر التاريخ! – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

فيديوغراف | حرب النفط عبر التاريخ!

النفط
النفط

زينب حمود

تشكل منطقة الشرق الأوسط ثلث العرض العالمي من اسواق الطاقة وأي اضطرابات في المنطقة ستقيد الامدادات.

الاراضي المحتلة لا تعتبر مورداً رئيسياً للطاقة الا أنها تشكل مفتاح أساسياً لاندلاع مواجهة واسعة في المنطقة، لذلك لهذه المنطقة أهمية في حسابات الدول على صعيد التحولات الجيوسياسية.

بعد الحرب العاليمة الاولى كان سعر برميل النفط لا يتجاوز الدولارين، وكانت استخداماته تقتصر على تشغيل آليات الحرب.

في الاعوام ما بين 1939 – 1945 أي فترة الحرب العالمية الثانية ارتفع الى ما فوق العشرين دولار بدأت تظهر أهمية النفط الاستراتجية وسعي الدول الغربية للسيطرة على منابعه.

أزمة السويس عام 1956 أشعلت أسعار النفط، حيث توقفت حركة الملاحة في القناة ومعها امدادات النفط.

حرب تشرين الأول/ أكتوبر عام 1973، ولدت صدمة النفط الاولى وصلت الاسعار الى 73 دولار، ذلك عندما قامت عدد من الدول العريبة (السعودية والامارات والكويت) بإعلان حظر نفطي على الدول الغربية الداعمة للكيان الاسرائيلي، أثر هذا القرار على كافة القطاعات الاقتصادية في الدول المحظورة.

بدايات التسعينات كانت نزاعات الشرق الاوسط تلقي بظلالها على أسواق النفط، حيث وصلت الاسعار الى 91 دولار.

بعد هذه الفترة كانت الازمة المالية في آسيا مفترقا مهما لاسعار النفط التي هبطت الى حدود العشرين دولار.

ثم جاء الغزو الامريكي للعراق عام 2003 (122 دولار) والازمة المالية العالمية عام 2008 (198 دولار)، ثم الاحتجاجات العربية (155 دولار ) وفترة تفشي فيروس كورونا (40 دولار).

اليوم تتوقع المجموعة العالمية citygroup بأن تتجه أسعار النفط اتجاهاً تصاعدياً، هي اليوم عند مستوى الثمانين دولار. كما تشير مجموعة الاقتصاديين في كابيتال إيكونوميكس، إن نحو خمس الإمدادات العالمية سيكون “رهينة” إذا تعطل المرور عبر مضيق هرمز، وهو طريق حيوي وأساسي لتجارة النفط عبر دول الخليج. كون الشرق الاوسط يضم أهم المناطق ذات المراتب الاولى في قائمة الدول الموردة للطاقة.

تنفيذ: علي كجك

المصدر: موقع المنار

البث المباشر