شهيد في يعبد وإصابات ومواجهات واعتقالات في الضفة الغربية – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

شهيد في يعبد وإصابات ومواجهات واعتقالات في الضفة الغربية

اندلعت اشتباكات، ليل الأربعاء/ الخميس، بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام مدينة طولكرم.

وقامت قوات كبيرة من الاحتلال مدعومة بآليات عسكرية وجرافات باقتحام المدينة وسط إطلاق رصاص بشكل مكثف، ما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة.

ودوّت صافرات الإنذار في مخيم نور شمس بالتزامن مع اقتحام قوات الاحتلال لمدينة طولكرم.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت قرى وبلدات قرى وبلدات في محافظة جنين، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع شبان فلسطينيين.

واستشهد الفتى عمر محمود صادق أبو بكر (16 عاما) وأصيب مواطنان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحامها بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وتشهد عدة مناطق في الضفة الغربية اقتحامات يتخللها حملة اعتقالات شرسة تطال الأسرى المحررين، في سياسة ممنجهة للاحتلال للتضييق على الفلسطينيين، خصوصا مع بدء الحرب على غزة.

وفي سياق متصل داهمت  قوات الاحتلال إحدى البنايات بالمنطقة الجنوبية بالخليل وطالبت الساكنين  بإخلاء المبنى.

وشرعت جرافات الاحتلال بتدمير البنية التحتية في مخيم نور شمس، كما افيد عن سماع دوي انفجارات في محيط المخيم فيما اعلنت كتيبة طولكرم عن ‫إصابة جنديين إسرائيليين في حارة المطار داخل المخيم المذكور.

وتمركزت قوات الاحتلال في محيط مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي وفرضت حصارا مشددا عليه ومنعت مركبات الإسعاف والطواقم الطبية من الخروج.

كما حاصرت قوات الاحتلال ترافقها ثلاث جرافات ضخمة مخيم نور شمس، فيما نشرت قناصتها على أسطح البنايات العالية على طول شارع نابلس المحاذي لمخيمي طولكرم ونور شمس، ودفعت بتعزيزات عسكرية إلى المنطقة، وسط تحليق المسيّرات في سماء المدينة، كما واندلع اشتباك مسلح  بين مقـاوميـن وقوات الاحتلال على دوار المنارة وسط رام الله.

وفي نابلس، أصيب أربعة مواطنين واعتقل ثلاثة آخرون، خلال اقتحام قوات الاحتلال البلدة القديمة من مدينة نابلس.

وأفاد مصدر محلي أن قوات اسرائيلية خاصة تسللت إلى البلدة القديمة من نابلس، وتبعتها تعزيزات إضافية وحاصرت منزلا في حارة الحيلة، وسط إطلاق نار كثيف.

وذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة شبان وهم: جلال عويجان ومعن ابو لاوي وخليل زكريا قبل انسحابها من المنطقة.

وأفادت مصادر طبية بنقل إصابتين بالرصاص الحي إلى مستشفيات المدينة، إلى جانب إصابتين بشظايا الرصاص.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال، خمسة مواطنين بينهم ثلاثة عمال من قطاع عزة في بيت لحم.

وأفاد مصدر محلي أن قوات الاحتلال اعتقلت اسامة ربحي ابو شعيرة (40 عاما) من مخيم العزة، ومحمد رافت ابو سرور (23 عاما) من مخيم عايدة شمال بيت لحم، بعد دهم منزليهما وتفتيشهما.

وأضاف المصدر ذاته، أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة عمال من قطاع غزة، في مخيم الدهيشة جنوبا .

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، الليلة الماضية، شقيقين خلال اقتحامها بلدة ترقوميا غرب الخليل، كما داهمت عددا من المنازل والمحال التجارية خلال اقتحامها مدينة الخليل.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة ترقوميا، واعتقلت الشقيقين حميدان وعبد جمال ارطيش، عقب مداهمة منزلهما في منطقة الصحرا وتفتيشه والعبث بمحتوياته.

وأضافت أن قوات الاحتلال داهمت عددا من المنازل والمحال التجارية في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، واستولت على تسجيلات كاميرات مراقبة، ومنعت تنقل المواطنين، وأوقفت مركباتهم وقامت بتفتيشها.

شهيد في يعبد غرب جنين

واستشهد طفل وأصيب مواطنان برصاص الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، خلال اقتحامها بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وأعلنت وزارة الصحة في بيان مقتضب عن استشهاد الطفل عمر محمود صادق أبو بكر (16 عاما) برصاصة أصابته في الصدر خلال مواجهات اندلعت خلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة يعبد، وأشارت المصادر لإصابة ثلاثة آخرين بجراح برصاص الاحتلال،

وأكد شهود عيان اندلاع مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، صوب المواطنين، حيث أصيب الطفل أبو بكر، بجراح خطيرة في الصدر.

كما منعت قوات الاحتلال طواقم الإسعاف من الوصول إليه وتركته ينزف، لفترة من الوقت قبل أن ينقل لاحقا إلى المستشفى، حيث أعلن الأطباء استشهاده. وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها نقلت ثلاث إصابات بالرصاص الحي من بلدة يعبد إلى المستشفيات في جنين في الظهر والأطراف.

 الشهيد الطفل عمر محمود صادق أبو بكر
الشهيد الطفل عمر محمود صادق أبو بكر

وعقب الاعلان عن استشهاد الطفل عمر، خرجت من مستشفى جنين الحكومي مسيرة غاضبة في المدينة وهي تحمل الشهيد على الأكتاف، وتم نقله بعدها إلى مسقط رأسه يعبد تمهيداً لتشييعه صباح الخميس الى مثواه الأخير.

وبارتقاء الشهيد عمر يرتفع عدد شهداء الامس الى خمسة: ففجر الأربعاء، استشهد الشاب معاذ إبراهيم زهران (23 عاما) من مخيم الفارعة، والطفل عبد الرحمن عماد خالد بني عودة (16 عاما)، من بلدة طمون جنوب طوباس، خلال اقتحام قوات الاحتلال المخيم والبلدة.

كما أعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب أحمد نظمي غانم (30 عاما) متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في طولكرم، قبل نحو أسبوع، واستشهد الشاب عبد الناصر مصطفى رياحي (24 عاما)، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم بلاطة شرق نابلس.

وارتفعت حصيلة الشهداء في الضفة الغربية منذ بداية العام الجاري إلى 473 شهيدا، بينهم 265 شهيدا ارتقوا منذ بدء عدوان الاحتلال في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

المصدر: وكالات فلسطينية

البث المباشر